لقاء كل يوم | الخسارة ممنوعة في لقاء الهلال والانتر

الأربعاء، 29 أغسطس 2012 9:43 صباحاً

الهلال سيفقد صدارته اذا تعثر في لقاء لواندا!!

اسلوب الهلال المثالي في لقاء سيركل المالي سيمنحه الفوز في لقاء الانتر الانجولي

خط هجوم الهلال الضارب قادر على هز شباك الانجولي في عقر داره

تأمين الدفاع اهم الاولويات قبل الاندفاع للهجوم

الهلال لن يكتب في سجله هزيمة من فريق عرف الخسارة من المريخ والاهلي!

دخلنا في اجواء البطولة الافريقية وستغادر بعثة الهلال اليوم الي لواندا لمواجهة انتركلوب في الجولة الثالثة بالكونفدرالية!!!

وبطبيعة الحال فان هذا اللقاء يعتبر الاهم للهلال في هذه المرحلة المهمة، والفوز يجعل الفريق يحافظ علي صدارة المجموعة الاولى ويقربه من الوصول الى نصف النهائي او فلنقل يضع اقدامه في المربع الذهبي.

لذلك لابد ان يدخل الهلال هذه المباراة بروح قتالية وحماس شديد ورغبة كبيرة للفوز ولا بديل غير الفوز.

كل الحسابات تشير الي اهمية لقاء الهلال والانتر، لاننا اذا حسبنا المعادلات والاحتمالات في هذا اللقاء المهم سنجد ان الهلال سيفقد صدارة المجموعة الاولى اذا لم يفز، فاذا فاز المريخ علي اهلي شندي او العكس في اللقاء الذي سيقام ضمن الجولة نفسها سيقفز احدهما للصدارة في حالة تعثر الهلال بالتعادل او الخسارة.

وللمريخ نفس رصيد الهلال ـ اربع نقاط ـ والفوز يرفعه الي 7 وللاهلي 3 والفوز يرفعه الي 6 نقاط.

وصعود المريخ او اهلي شندي لصدارة المجموعة الثالثة ربما استمر حتى الرابعة حتي اذا فاز الهلال علي انتركلوب في اللقاء الثاني حيث تصبح الحسابات 6 للمريخ او 9 للاهلي!!!

ولكي لا يدخل الهلال في حسابات معقدة ويفقد صدارته التي قبض عليها منذ الجولة الاولي للبطولة لابد ان يلعب لقاء الانتر من اجل الفوز فقط، وهذه مهمة ليست صعبة علي غارزيتو واللاعبين امام فريق خسر مرتين من المريخ والاهلي في الجولتين الاولي والثانية!!!

وبنفس الطريقة التي تعامل بها الهلال مع مباراة سيركل باماكو المالي بدور الترضية التي جرت في مالي عليه ان يتعامل مع مباراة الانتر في لواندا بنفس الطريقة الذكية بخطف هدفا ويدافع عليه ويناور بين الحين والاخر ويزعج دفاع الفريق المنافس.

ولا نريد ان نقول ليست هناك صعوبات كبيرة في الفوز علي انتركلوب، لكن يمكن ان نقول هناك عقبات تعترض طريق الهلال لتحقيق الفوز في هذا اللقاء المهم ابرزها ظروف واحوال الفريق صاحب الارض المجروح الذي يبحث عن التعويض وتضميد الجراح، وياتي الخطر دائما علي الاندية الكبيرة في مسابقات الكاف من الاندية الصغيرة المجروحة التي تسعى لتضميد الجراح ومصالحة جماهيرها، ونعني بذلك ان انتركلوب يمثل خطرا علي الهلال!!

واذا كان المريخ قد فاز علي هذا الفريق بصعوبة في الجولة الاولى ثم جاء اهلي شندي وفاز عليه باعجوبة في الجولة الثانية قد يحتاج الهلال لمجهود اكبر بكثير من الذي بذله المريخ والاهلي لتحقيق الفوز بصعوبة وباعجوبة!!!!

وحسب ماورد الينا من انباء ومعلومات من لواندا قبل ان يصل اليها الهلال فان الانتر سيرمي بكل اسلحته للفوز ليعود من جديد لاجواء المنافسة.. ويزاحم الاندية السودانية الثلاثة على بطاقتي نصف النهائي!!

وعلي الهلال ان يضع ألف حساب في تعامله مع هذا الفريق المجروح وان يلعب معه كما قلنا بنفس الطريقة التي واجه بها سيركل المالي.. لان الانتر وسيركل يتشابهان وبالامكان اصطياد الانجولي بالطريقة الذكية التي اسقطت المالي في عقر داره بباماكو.

نعلم جيداً ان مهمة الهلال ليست سهلة وهو يلعب خارج ارضه امام فريق يبحث عن التعويض.. لكن الثقة كبيرة جدا في نجوم الهلال الاشاوس الذين عودونا دائماً علي تحقيق الانتصارات في ظل اصعب الظروف وقدموا للجميع اغلي واجمل الهدايا من خارج حدود الوطن.

والهلال الذي لم يعرف الخسارة في الكونفدرالية ولاحتى في الابطال التي شارك فيها وخرج بتعادلين امام الشلف وركلات ترجيح (جبانة) لن يكتب في سجله هزيمة من فريق عرف الخسارة من المريخ والاهلي!

كل الامنيات لبعثة الهلال بالتوفيق والسداد في مهمتها الوطنية والعودة لارض الوطن باغلي انتصار علي الانتر الانجولي.

لحن الختام:

هدف سريع في الدقائق الاولي من عمر المباراة يلخبط اوراق الانتر ويسهل مهمة الهلال لتحقيق الفوز.

خط هجوم الهلال بقيادة سادومبا وسانييه والنجم الكبير مدثر كاريكا قادر على تمزيق شباك الانجولي في عقر داره.

تأمين خط الدفاع في لقاء لواندا مهم جداً خاصة ان هناك لاعبين سريعين في خط هجوم انتركلوب.

جيد جداً ان يلعب المريخ والاهلي شندي قبل ان يلعب الهلال امام انتركلوب حتي يعرف المطلوب منه!!

اية نتيجة في لقاء المريخ والاهلي شندي ستحدث تغييرا مؤقتا في الترتيب العام للمجموعة إلي حين اشعار اخر.

طرد النجم الساحلي من بطولة الابطال اثار ردود فعل كبيرة في افريقيا.. البعض يقول ان العقوبة كانت قاسية جداً.. والبعض الاخر يقول كانت منطقية.

ماذا ستقول لجنة الانضباط عن لقاء القمة؟؟

المصدر:صحيفة قوون العدد الاربعاء29/8/2012

 

أرسل لي مستجدات هذا المدخل