قاطعة رأس تالا: قتلتها بكامل وعيي

المراسل |
الثلاثاء، 02 أكتوبر 2012 3:26 مساءً

أكدت الخادمة الإندونيسية كارني التي قطعت رأس الطفلة السعودية \"تالا الشهري\" (4 سنوات) إنها \"كانت في وعيها\" لحظة وقوع الجريمة، مشيرة إلى أنها \"ليست خائفة من شيء\".
وقال موقع \"سبق\" السعودي إن تصريحات الخادمة ستبث على الهواء  عبر إحدى المحطات الفضائية.
ووفقا للموقع، قتلت \"تالا\" على يد الخادمة أثناء تواجد والديها خارج المنزل.
ولدى تالا 3 أخوات هن يارا (16 سنة)، ولمى (15 سنة)، وجنى (10 سنوات)، وتعمل والدتها معلمة للمرحلة المتوسطة بحي \"العيون 1\" في مدينة ينبع الصناعية.
من جانبها، نقلت صحيفة \"الوطن\" السعودية الثلاثاء عن مصادر في شرطة ينبع أن الخادمة \"كارني\" ستمثل جريمتها ميدانيا خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد انتهاء كافة إجراءات التحقيق في هيئة التحقيق والادعاء العام.
ويأتي ذلك في الوقت الذي باشر فيه الاثنين محام كلفته السفارة الإندونيسية في المملكة بمتابعة سير التحقيقات مع العاملة المتهمة بقتل تالا في جريمة هزت المجتمع السعودي، وولدت الكثير من المطالبات بإيجاد حاضنات لأطفال المعلمات في المدراس.
ومن المقرر أن يتابع المحامي كافة مجريات القضية حتى الانتهاء تماما من التحقيقات، وإحالة المتهمة إلى محكمة ينبع العامة، تمهيدا لتصديق أقوالها شرعا، وأيضا حضور جلسات المحكمة انتهاء بإصدار الحكم بحق المتهمة.
وأكدت مصادر للصحيفة أن المتهمة ما زالت تلتزم الصمت حيال دوافع جريمتها مكتفية باعترافها بالإقدام على قطع رأس الطفلة بساطور.

سكاي نيوز

أرسل لي مستجدات هذا المدخل