البرلمان يجيز بيان وزير الداخلية حول الأوضاع الأمنية بالبلاد

المراسل |
الثلاثاء، 16 أكتوبر 2012 7:41 مساءً

أجاز المجلس الوطني في جلسته اليوم برئاسة الأستاذة سامية احمد محمد نائب رئيس المجلس بيان السيد وزير الداخلية عن الأحوال الأمنية والجنائية بالبلاد قدمه المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية .
وركز الوزير في بيانه على الأوضاع الأمنية بولاية جنوب كرد فان مؤكدا سيطرة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية على الوضع بالولاية بإحكام التنسيق بينها في مطاردة عصابات التمرد التي تمارس عمليات النهب والاختطاف وسلب ممتلكات المواطنين العزل خاصة بالمناطق الطرفية .
واوضح الوزير في بيانه فيما يتعلق بولاية النيل الأزرق ان الولاية تشهد هدوءاً واستقرارا وان قوات الشرطة بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية الاخري تقوم بتامين المشاريع الزراعية ، كما أشار إلي بعض الأحداث الأمنية بولايات البلاد المختلفة مؤكدا قدرة الشرطة على تحقيق الانجازات في اكتشاف الجرائم الغامضة والهامة ومراقبة معتادي الإجرام
وتطرق البيان الي التطورات التي تشهدها البلاد في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية والحراك الكبير على مختلف الأصعدة خاصة التحول الايجابي في العلاقة مع دولة الجنوب والاتفاقيات التي وقعت بما يحقق المصالح العليا للبلاد.
وتضمن البيان عددا من المحاور منها الجنائي ومكافحة المخدرات والتهريب والمحور الأمني متضمنا نشاط التمرد والخارجين على القانون وحظر الجريمة العابرة وانتشار السلاح غير المشروع والصراعات القبلية والنشاط المعادي وسلبيات التعدين الأهلي بجانب الاغتيالات التي حدثت بولايات دارفور وجنوب كردفان والاعتداء على مؤسسات الدولة .
وأكد البيان استقرار الأوضاع الأمنية وزيادة درجات السلامة في الوضع الجنائي وانخفاض في معدلات الجريمة بالبلاد باستثناء بعض الأحداث بولاية جنوب كردفان والنيل الأزرق وولايات دارفور كما أشار البيان الي خطورة انتشار المخدرات وتوجيه جهود الوزارة لمكافحتها والحد من النشاط .
من جانبهم امن أعضاء المجلس في مداولاتهم على دور رجل الشرطة داعين لأهمية دعم وتمكين الشرطة للقيام بدورها ومهامها من اجل تأمين وحماية البلاد وشدد الأعضاء على ضرورة مكافحة المخدرات وخطرها على الشباب كما دعوا الي أهمية قيام مؤتمرات الصلح بمناطق كردفان ودارفور، فيما دعوا الإعلام والأجهزة الإعلامية الي ضرورة الاسهام في الحد من الجريمة وعدم الترويج لها .

سونا

أرسل لي مستجدات هذا المدخل