الفرنسية : السودان ينفي أي\"صلة\" لايران في ضرب مصنع اليرموك للأسلحة

المراسل |
الثلاثاء، 30 أكتوبر 2012 6:56 صباحاً

 

 

 

نفى السودان ضلوع إيران في قصف حاويات للذخيرة في مصنع اليرموك العسكري في العاصمة السودانية، متهمة إسرائيل بالوقوف وراء الهجمات الجوية.

نفى السودان الاثنين ان تكون لايران علاقة بمصنع اليرموك للاسلحة الذي تعرض الاسبوع الماضي لانفجارات وحريق نسبتها الخرطوم الى هجوم اسرائيلي.

ونفت وزارة الخارجية السودانية في بيان \"اي صلة لانتاج التصنيع العسكري السوداني باي طرف خارجي\"، مؤكدة ان \"ايران ليست بحاجة لسلاح تصنعه في السودان سواء لها او لحلفائها\".

واتهم السودان اسرائيل بالوقوف وراء قصف المجمع في هجوم ادى الى سقوط قتيلين، وهدد بالرد في المكان والزمان اللذين يراهما مناسبين.

ورفضت الدولة العبرية الادلاء باي تعليق على اتهامات الخرطوم، لكن مسؤولين اسرائيليين اتهموا السودان بانه يشكل قاعدة لعبور الاسلحة الايرانية الى حماس في قطاع غزة.

واكدت الخارجية السودانية ان اسرائيل \"تحاول جاهدة ان تسرب معلومات مضللة عبر مصادر مختلفة ذات ارتباط معروف بها، تحاول من خلالها ايجاد مبررات وذرائع لفعلتها الشنيعة، من بينها الحديث عن علاقة مزعومة بين انتاج مجمع اليرموك وكل من دولتي ايران وسوريا وحركة حماس في فلسطين وحزب الله في لبنان\".

وفي الوقت نفسه، ذكرت قناة برس تي في الايرانية الناطقة بالانكليزية على موقعها الالكتروني ان العديد من السفن الحربية الايرانية وصلت الاثنين الى ميناء سوداني، تنفيذا \"لاستراتيجية جمهورية ايران الاسلامية بتوسيع انتشارها البحري في المياه الدولية\".

وخلال هذه الزيارة، سيلتقي القادة الايرانيون في الاسطول الثاني والعشرين نظراءهم السودانيين، وفق المصدر نفسه.

 

أرسل لي مستجدات هذا المدخل